الخميس , 18 أغسطس 2022
المنتجات الرابحة

المنتجات الرابحة؟ ابدأ تحقيق المبيعات الآن

هل تبحث عن المنتجات الرابحة؟ العديدين بدأوا مشاريع دروب شيبنج أو تجارة إلكترونية عمومًا وسرعان ما أغلقوها لعدم تحقيق مبيعات كافية أو حتى بيعة واحدة والسبب؟

عندما ترغب في إنشاء مشروع تجارة إلكترونية بالاعتماد على نموذج الدروب شيبنج أو على النموذج التقليدي عليك أن تعرف جيدًا أن هذه ليست مهمة اضرب واهرب!

ما الذي أقصده؟ بالضبط ما أقصده هو إن كانت التجارة الإلكترونية مشروع يمكن لأي شخص تحقيق الربح منها دون عناء فستشاهد الجميع يحمعون الأموال!

إلا أن التجارة الإلكترونية كأي تجارة ليست صعبة وليست سهلة بل تحتاج لجهود ومتابعة ومعرفة وخاصة فيما يتعلق بالمنتج المُراد بيعه.

من الواضح أنك مهتم بمعرفة المنتجات الرابحة ولكن هذا سؤال يعتمد على الكثير من الأمور التي علينا المرور بها قبل أن نصل سويًا في هذا المقال للمنتج الرابح.

المنتجات الرابحة

أولًا ما الذي يعنيه المنتج الرابح؟ هو المنتج الذي ينزل للسوق ويحقق مبيعات ضخمة، فهو منتج يتّسم بعدة عوامل وهي:

  • طلب عالي
  • سد حاجة السوق
  • حل مشاكل الزبائن المحتملين

هذه كانت أبرز العوامل للمنتجات الرابحة، ولكن ما الذي تعنيه كل سِمة بالضبط؟ دعنا سويًا نكتشف الإجابة فيما يلي:

  • طلب عالي يعني أن المنتج المعني هنالك طلب في السوق عليه (نعرف هذا من مبيعاته العامة في وقت دخول السوق).
  • سد حاجة السوق أي أن هذا المنتج سيعمل على سد حاجة أو حاجيات الزبائن المحتملين في السوق.
  • حل مشاكل فهذا يعني أن المنتج المعني سيعمل على حل مشكلة يعاني منها الزبائن المحتملين.
  • أحيانًا الوُصول للمنتج الرابح بالطريقة التقليدية يكون صعبًا كونه لا ينتشر بالأماكن العامة إلا قليلًا.

ولكن لماذا نختار منتجات رابحة عن غيرها؟ وهل كل منتج يعتبر رابح؟ فيما يتعلق بالسؤال الأول سنجيبه بعد هذه الفقرة، أما فيما يتعلق بسؤال هل كل المنتجات رابحة؟ بالطبع لا!

اقرأ أيضًا:
علي دروب شيب AliDropship: الدليل النهائي

نعود للإجابة على السؤال الأول، هل ممكن اعتبار كل المنتجات بتصنيف الرابحة؟ إذا لم يكن كذلك فلماذا يتم صناعة المنتجات غير الرابحة؟

عزيزي القارئ المهتم بالدروب شيبنج والتجارة الإلكترونية، كل المنتجات التي يتم صناعتها تكون ذو فائدة بشكل أو بآخر ولكن هذا لا يعني أنها منتجات رابحة…

مثال على المنتج الرابح

لأن مسمى “المنتجات الرابحة” يعني أن المنتج المعني سيحقق مبيعات لا محال في حال الوصول للجمهور الذي من المرجح أن هذا المنتج يتسم بسمة من السمات الثلاثة التي ذكرناها سابقًا.

ولنعرف أكثر ما الذي يعنيه المنتج الرابح دعنا نتناول المثال التالي سويًَا:

قبعة للوقاية من الشمس، ومن لا يود ارتداءها تحت الشمس؟ فهي تحميه من أشعة الشمس ولكن هل هذا منتج رابح؟ لا ولكن لماذا؟ ببساطة إن بدأت ببيعها فلن تحقق مبيعات من اليوم الأول إلا إذا عُرضت على عدد كبير من الجمهور المستهدف أو لأن معظم الناس لديهم قبعات وهم يشترون غيرها عند الحاجة الماسة جدًا وهو لن يحقق مبيعات مفاجئة مذهلة ولهذا لا يعتبر منتج رابح.

قاتلة الناموس التي لا تستخدم الصعقات الكهربائية أو المواد الكيميائية، لو تم استهداف هذا المنتج في أحياء ومدن يكثر فيها الناموس وتم تسويقه بشكل جذاب سيحقق لك من اليوم الأول آلاف المبيعات وأرباح كبيرة وهذا يعتبر منتج رابح ولكن لماذا؟

ببساطة هذا المنتج انطبق عليه إحدى السِمات الثلاثة التي ذكرناها سابقًا، فهو قد سد حاجة وقد حل مشكلة يعاني منها الزبائن المحتملين وبالطبع لو قمت بدراسة هذا المنتج ومبيعاته في دول يكثر فيها الناموس، ستجده كثير البيع وبالتالي انطبق عليه على الأقل 3 من الشروط الـ4 المذكورة.

أين أجد المنتجات الرابحة

بعد كل ما تعلمناه أعلاه، أصبحت تعرف من أين تؤكل الكتف، ولكن لا زلت تبحث عن منتجات رابحة؟

تواصل معي عبر موقعي الشخصي MotasemDahab.com على الفور وحدد لي السوق الذي ترغب ببدء مشروعك فيه بالدروب شيبنج أو بالتجارة الإلكترونية عمومًا لأتمكن من كشف المنتج الرابح الذي سيحقق لك المبيعات بإذن الله والله ولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز والموقع العربي وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سجل اليوم واحصل على مقالات حصرية في التسويق الإلكتروني