الأحد , 18 أكتوبر 2020
استراتيجية إعلانات جوجل - الأطراف المهملة

استراتيجية الأطراف المهملة في إعلانات جوجل

لديك ميزانية 1500$ شهريًا تود صرفها على إعلانات جوجل للبحث ولكن صُدمت بأن المنافس يمتلك ميزانية مليون دولار شهريًا!

هل أُصبت بإحباط ولا تشعر بأن لديك فُرصة في دخول السوق؟

الخبر السار أنك تستطيع دخول السوق حتى لو أن الفارق بينك وبين المنافس 999.5 ألف دولار في الميزانية الشهرية 😄

في هذا المقال ستنتاول تفاصيل الاستراتيجية التي يمكنك من خلال دخول السوق الذي يدفع فيه منافسك مليون دولار.

استراتيجية الأطراف المُهملة

المنافس لديه ميزانية تصل لغاية مليون دولار شهريًا بينما لديك ميزانية لا تتجاوز الـ 1500 دولار. يا له من رقم!

لن تستطيع مجاراته نعم صحيح، فالمُجاراة ليس هدفك، أليس كذلك؟ بالطبع ليست هدفك!

هدفك بطبيعة الحال السيطرة على جزئية بسيطة في السوق رغم وجود عمالقة يدفعون الملايين..

بالطبع يمكنك هذا من خلال اتباع استراتيجية الالتفاف حول الأطراف المنسية من السوق وذلك من خلال استهداف كلمات لا يوجد عليها إقبال كبير

تابع معنا ما يلي للتوضيح أكثر:

1- لديك كلمات مستهدفة مع معدل بحث شهري يصل إلى مليون عملية بحث نعم يمكنك دخول هذا السوق ولكن على الرغم من شعبية هذه الكلمة إلا أنها غالبا تكلف الكثير

2- لديك كلمة مفتاحية مستهدفة مع معدل بحث شهري 100 ألف ما زلنا نتحدث عن منافسة مرتفعة غالبًا

3- كلمة مفتاحية مع معدل بحث 120 فقط

مع ميزانيتك الـ1500 دولار بالشهر مقابل منافس لديه ميزانية مليون بالشهر، جرب استهداف كلمات بمعدل بحث بسيط مثل الخيار الثالث وللحصول على نتائج مُرضية حاول أن تُعطي الزبون المتوقع ما يبحث عنه بالضبط.

لكن عليك أن تعرف بأنه ليس بالضرورة أن تكون الكلمات ذات معدل البحث الشهري البسيط غير مُكلفة، لذا عليك إجراء بحث عميق للوصول إلى كلمات بتكاليف مُرضية.

رغم ذلك قد لا تجد بكثير من الأحيان كلمات مستهدفة بأسعار قليلة. وفي هذه الحالة لا بأس بالاعتماد على كلمات مكلفة ولكن من الضروري أن تكتب نسخ إعلانية جذابة جدًا.

النسخة الإعلانية الجذابة والمناسبة لما يبحث عنه المستخدم تعني زيادة نسبة النقر إلى الظهور CTR ما يُساعدك في المزاد على الحصول على ترتيب مرتفع في صفحة محرك البحث بأقل تكلفة.

ولا ينتهي دورك هنا، بل عليك تحسين نسبة التحويل دائمًا، نسبة مرتفعة تعني كفاءة إعلانك حتى لو كانت تكلفته مرتفعة.

لماذا سُميت الاستراتيجية بهذا الإسم؟

ببساطة، الأطراف المُهملة مرتبطة بكلمات ذات عمليات البحث المنخفضة. فيما يلي ثلاثة أسباب تجعلها مهملة:

1- غير مرئية لكثير من المعلنين. قد يكون الوصول إليها صعبًا كونها كلمات ليست شعبية وتحتاج الكثير من التفكير والبحث.

2- المعلنين الذين يعرفونها لا يهتمون بشأنها كونها عمليات بحث قليلة ولن تُشبع حاجتهم، بل كثير من المعلنين يرونها مضيعة للوقت!

وهنا قد وقعوا بالخطأ، وأنت تستغل هذا الخطأ لبناء امبراطوريتك الخاصة على هذه الكلمات المُهملة ومن هنا جاء الإسم.

ملخص الكلام حول استراتيجية الأطراف المهملة

ركز على كلمات يُدرك فيها الزبون أنه يريد شراء خدمة ما أو منتج ما، واكتب نسخ إعلانية جذابة للغاية وركز على نسبة تحويل مرتفعة.

هذه النقاط الثلاث ستؤدي لنجاح خطتك لا محال، ومن خلال مجموعة من الكلمات ذات عمليات البحث المنخفضة يمكنك بناء امبراطوريتك الخاصة على الأطراف المترامية.

لا تظن أنها استراتيجية تسهل أعمالك، بل هي تحقق أهدافك، وهذا ما يجعلها قوية للغاية والاعتماد على أطراف مترامية ليس عيبًا بل قوة، والله ولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز والموقع العربي وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجل اليوم واحصل على مقالات حصرية في التسويق الإلكتروني